اتحاد الجامعات الدولي بالتعاون مع  جامعة أريس الدولية يدعوكم للمشاركة بالمؤتمر الدولي السابع

“البحث العلمي والمخطوطات ودورهما في البناء الحضاري”

مكان المؤتمر : اسطنبول من 4 إلى 6\12\2015م

  • أمين عام المؤتمر: الأستاذ الدكتور محمد خير الغباني “رئيس جامعة أريس الدولية”
  • رئيــس المــؤتمر: الأستاذ الدكتور عـبـد اللــه العـسـاف.
  • رئيـس اللـجنة العلــمية: الأستاذ الدكتور طــارق الســعـدي.

أولاً -ديباجة المؤتمر:

  • التراث ثروةُ الأمة، ومخزونُها الحضاري الضخم، يمثّل شخصيتَها، وتفرّدَها، وعلومَها المختلفة، وأبعادَها الروحية والفكرية والاجتماعية، وهو نقطةُ تحولِّها التاريخي وحضورها على المستوى الإنساني خلال قرون خلت.
  • والمخطوطاتُ من أهمّ خزائن هذه الثروة، بعضُها تَمَّ فتحُه، والاعتناءُ به، وتحقيقُه، وتوزيعُ مخزونه، فاستفادت منه الأجيال المتلاحقة، وبعضُها الآخرُ كثيرٌ ما يزال ينتظر جهودَ الجميعِ لإعادة إحيائه.
  • ويتفقُ جميعُ المهتمين بالتراث على أن أمتنا تملكُ مخزوناً تراثيا ضخما يمثل كنوزاً علمية كبرى في كلِّ المجالات، وقد قَدّرها بعضُ المحققين “بثلاثة ملايين أو أربعة ملايين، وأوصلَ بعضُهم عددَها إلى خمسةِ ملايين عدا مالم تنلْهُ الأيدي، ولم تبلغه الأعين. ويُخمَّنُ أن ما طُبِعَ من التراث العربي منذ ظهورِ الطباعة لا يزيدُ على واحدٍ في المائة؛ أي أن 99% من المخطوطات العربية يحتاجُ إلى الكشفِ والتعريف والتحقيق”.
  • إن الإفادة من هذا المخزون الهائل الذي يُغطي فروع المعرفة كافة لا يكون فاعلاً ومؤثراً دون إعادة إحيائه بالتحقيق العلمي الرصين؛ ذلك أن التحقيقَ أمرٌ رفيعٌ، وعظيمٌ، ومدخَلٌ واسعٌ لإعادة إحياء التراث، ودراستِه دراسة علمية، وتوظيفه لخدمة الحاضر والمستقبل.
  • ولا يكون تحقيقُ التراث فعلاً علمياً مؤثراً دون تضافر جهود الباحثين، والمؤسسات العلمية، والمراكز البحثية، والحكومات، والقطاع الخاص.
  • ويجب أن يرتكز التحقيق على أصول متينة وقواعد صارمة، وكلُّ ذلك لا يتحققُ إلا من خلال البحث العلمي.
  • ومثلما يحتاج التحقيقُ إلى دعمٍ، كذلك يحتاجُ البحث العلمي. فلو ضَعُفَ البحثُ العلمي ضعفَ التحقيق. لأن هذا الأخير لا يكون إلا بالآخر.
  • والأقسام الأكاديمية بالجامعات العربية مدعوةٌ اليوم إلى توجيه البحث العلمي إلى تحقيق كتب التراث، ومدعوةٌ كذلك إلى زيادة إنشاء مراكز متخصصة بالتراث. ولا يكون ذلك إلا من خلال الدعم الرسمي، وبناء شراكات جدية مع القطاع الخاص

ثانياً -إشكالية المؤتمر:

تدور إشكالية المؤتمر حول التساؤلات التالية:

  • ما هو واقع تحقيق المخطوطات العربية؟
  • ما المساحة التي يوليها البحث العلمي اليوم لتحقيق المخطوطات؟
  • كيف تتعاطى المؤسسات الرسمية مع المخطوطات والبحث العلمي؟
  • ما هو الدور الذي تلعبه المخطوطات وكذلك البحث العلمي في البناء الحضاري؟
  • هل هناك مناهج علمية جديدة يمكن استخدامها في جعل تحقيق المخطوطات أكثر دقة وفاعلية؟
  • لماذا لا يتمُّ البحثُ الجاد “الرسمي والأكاديمي” عن ملايين المخطوطات المفقودة؟ ألم يحِنْ الوقت لاستعادة المخطوطات المهاجرة؟
  • هل للإشكالات التي يعاني منها بحثُنا العلمي علاقةٌ بإهمالِ تحقيق المخطوطات، وضعفِ بعضِ ما تمَّ تحقيقُه؟
  • كيف يمكن توظيف وسائل التقنية الحديثة في تحقيق المخطوطات؟

ثالثاً -أهداف المؤتمر:

  • للبحث العلمي والمخطوطات دورٌ أساسيٌّ في البناء الحضاري.
  • الدعوة إلى توثيق الصلة بين البحث العلمي والمخطوطات.
  • دعوة الباحثين، والمؤسسات العلمية، والمراكز البحثية، والحكومات، والقطاع الخاص إلى زيادة دعم تحقيق المخطوطات والبحث العلمي.
  • إنشاء مراكز للبحث العلمي وتحقيق المخطوطات.
  • توجيه البحث العلمي في الدراسات العليا في الجامعات العربية إلى تحقيق كتب التراث.
  • توجيه الأنظار إلى ضرورة البحث عن المخطوطات الضائعة.
  • الحاجة إلى تحقيق جاد، يلتزم بالشروط العلمية، ينفذه متخصصون، وتشرف عليه مؤسسات أكاديمية، ضمن بيئة علمية مخصّصة لذلك.

رابعاً-محاور المؤتمر:

المحور الأول: المخطوطات والبحث العلمي “الرؤى والمفاهيم”.

المحور الثاني: دور البحث العلمي وتحقيق المخطوطات في البناء الحضاري:

  • دور البحث العلمي والمخطوطات في البناء الحضاري.
  • دور البحث العلمي والمخطوطات في التنمية المستدامة.
  • دور البحث العلمي والمخطوطات في خدمة المجتمع.
  • الاستثمار في البحث العلمي والمخطوطات.
  • دور البحث العلمي والمخطوطات في استشراف المستقبل.
  • دور المخطوطات والبحث العلمي في ترميم المشهد الثقافي.
  • تحقيق المخطوطات بين الواقع والمأمول.
  • دور المؤسسات الأكاديمية ومراكز البحوث في دعم البحث العلمي وتحقيق المخطوطات.

المحور الثالث: تقنيات كتابة البحث العلمي:

  • البحث العلمي “التخطيط والإعداد والتنفيذ”.
  • أصول كتابة البحث العلمي.
  • أصول إعداد البحث العلمي الجماعي.
  • مناهج البحث العلمي.
  • أصول كتابة البحث العلمي التطبيقي.
  • مراكز البحوث ودورها في توفير بيئة علمية وتقنية حاضنة لإنتاج البحث العلمي.
  • تقنيات إعداد البحث العلمي بين الأمس واليوم.
  • البحث العلمي العربي والقطاع الحكومي.
  • البحث العلمي العربي والقطاع الخاص.
  • البحث العلمي ووسائل التواصل الاجتماعي.
  • البحث العلمي وشبكة الإنترنت.
  • الأخطاء الشائعة في البحث العلمي.
  • الجامعات العربية والبحث العلمي.

المحور الرابع: تقنيات تحقيق المخطوطات:

  • الأصول الأكاديمية لتحقيق المخطوطات.
  • مدارس تحقيق المخطوطات.
  • أمن المخطوطات في زمن الحروب والكوارث.
  • التقنيات الجديدة لتحقيق المخطوطات.
  • تقنيات الحفظ والترميم والفهرسة والرقمية.
  • تقنيات تحقيق مخطوطات العلوم الشرعية.
  • تقنيات تحقيق مخطوطات العلوم الطبية والهندسية.
  • تقنيات تحقيق مخطوطات العلوم الإنسانية.
  • تحقيق التراث بين القدامى والمُحدثين.
  • واقع تحقيق المخطوطات العربية.
  • مستقبل تحقيق المخطوطات.
  • التداول الإلكتروني للمخطوطات.
  • خرائط لتوزّع المخطوطات العربية الضائعة.

خامساً -الهيئة العلمية للمؤتمر:

  • لبنان: أد. طارق السعدي – أ. د. هلال درويش – أ.د. سعد الدين الكبي – د. محمود عكلا – د. بسام الطراس.
  • سلطنة عمان: د. سالم بن خلفان بن حميد الخايفي.
  • البوسنة والهرسك: د. أمير دمير.
  • ألمانيا: د. علاء الدين ال رشي.
  • تركيا: د.بيرم ألتان – د. عداب الحمش.
  • سوريا: د. أحمد شحادة – د. محمود المصري – د.بسام صهيون.
  • العراق: د. صالح خضر محمد.
  • الجزائر: د. عبد القادر السماري – د. فارس مسدور- د.عزوزي عبدالله مالك.
  • الكويت: د. موسى العنزي- د.محمد بن ناصر العجمي- د.ناصر محمد المصري .
  • المملكة العربية السعودية: أ.د. عبد اللّه العسّاف – د.عوض العتيبي.
  • المملكة الاردنية الهاشمية: د.المحامي سعد البشير.
  • الإمارات العربية المتحدة: د.محمد أبو الفرج صادق.
  • الدنمارك: د.محمد فؤاد البرازي.
  • البحرين: د.محمد مصطفى مسفقة.
  • السودان: أ.د. مبارك محمد علي المجذوب.

سادساً -شروط البحوث المقدمة ومعاييرها:

  • أن يكون البحث في أحد المحاور الأساسية للمؤتمر.
  • ألا يكون البحث قد سبق المشاركة به في مؤتمر أو ندوة علمية أو نُشر في مجلة علمية.
  • يجب مراعاة المنهج العلمي ومعاييره في كتابة البحث، وأن يتميز بالأصالة والجدية في التحليل.
  • لا تقبل المداخلات الثنائية.
  • تُقبل البحوث باللغة العربية والفرنسية والانجليزية.
  • تشتمل الصفحة الأولى من البحث على اسم المؤتمر والجهة المنظمة له، وعنوان البحث كاملا، واسم الباحث، ودرجته العلمية، والمعلومات الخاصة بالاتصال به.
  • ألا يتجاوز البحث خمساً وعشرين صفحة، حجم A4 شاملة المراجع والملاحق.
  • وضع الهوامش والتعليقات في نهاية كل صفحة، والمراجع والفهارس والملاحق في نهاية البحث.
  • يُكتب البحث على برنامج (Microsoft word) بخط traditional Arabic حجم 16 بالنسبة لمتن البحث باللغة العربية، و11 بالنسبة للهوامش، وبخط (time new roman) بحجم 12 للبحوث باللغة الأجنبية بالنسبة للمتن، وبحجم 10 بالنسبة للهوامش.
  • يرفق باستمارة التسجيل ملخصٌ عن البحث باللغة العربية، وترجمته إن أمكن باللغة الفرنسية أو الإنجليزية في حدود صفحة واحدة (150 كلمة)، وملخص السيرة الذاتية للباحث في حدود صفحة واحدة.
  • لا تُبرمجُ المداخلات المقبولة إلا بعد تقديم نصّها الكامل في الموعد المحدد أدناه.

سابعاً -رسوم المؤتمر: 650 يورو.

  • تغطي الرسوم وثائق المؤتمر، ونفقات الإقامة، والتغذية، والتنقل خلال أيام المؤتمر، إضافة إلى الرحلة الترفيهية -الثقافية.

ثامناً -تواريخ مهمة:

  • آخر أجل لتلقي ملخصات الأبحاث: 1تموز 2015
  • الإخبار بقبول الملخص: 1 آب 2015
  • آخر موعد لإرسال البحث كاملاً: 1 أيلول 2015
  • الإخبار بقبول البحث: 1 تشرين الأول 2015
  • أخر موعد لتقديم البحث بعد إجراء التعديل 1 تشرين الثاني 2015

تاسعاً -أيام المؤتمر:

  • يوم الجمعة 4 كانون الأول: الافتتاح، استقبال المشاركين، التسجيل، واستلام حقيبة المؤتمر.
  • وقائع جلسات المؤتمر: 5-6 كانون الأول 2015.
  • الرحلة الترفيهية الثقافية: يوم الاثنين 7 كانون الأول 2015.
  • فندق الإقامة: اسطنبول تركيا